Translate

السبت، 6 ديسمبر 2014

تنسيقية " انفا" لحركة توادا نيمازيغن تعتزم الجدية في لقائها المقبل بانفا


تعلن تنسيقية "انفا" لحركة تاواد نيمازيغن أنها ستعقد لقاءا بحضور كافة الاطارات و الفعاليات الامازيغية اضافة الى المتعاطفين و دلك يوم الاحد 7 /12/2014 على الساعة 15 بعد الزوال بانفا, تحضيرا لخطوات مستقبلية. و قد سبق و ان اصدرت التنسيقية بيانا تنظيميا على اثر اجتماع سابق لها يوم الاحد الماضي 30 نونبر 2014 في ضيافة تنسيقية طنجة يشمل بعض النقط المهمة التي ستعتمدها التنسيقية خلال لقاءاتها المستقبلية و هي كالتالي : -استكمال النقاش بجدية في المشاريع الفكرية والتنظيمية لحركة تاوادا نيمازيغن. - الحسم النهائي والتام في النظام الأساسي لحركة توادا ن إيمازيغن. - تشكيل "مجلس وطني فيدرالي مؤقت". و توقف المشاركون في اللقاءا عند تفاصيل كارثة الفيضانات التي اصابت جنوب وجنوب شرق البلاد، حيث حملوا المسؤولية كاملة للحكومة جراء تهميشها المقصود لتلك المناطق من كل البرامج التنموية وانعدام البنية التحتية فيها، وأدانوا بشدة الطريقة اللاإنسانية التي تعاملت بها السلطات مع جثث شهداء الكارثة، وطالبوا بفتح تحقيق فوري، نزيه وشفاف للوقوف عند حجم استخفاف المسؤولين واستهتارهم بحياة وسلامة المواطنين، وعبروا عن تضامنهم المطلق واللامشروط مع عائلات وذوي الضحايا في هذا المصاب الجلل. كما استنكروا بقوة استضافة "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان" من طرف دولة المخزن على حد تعبيرهم، نظرا لأن هذه الأخيرة تعتبر من أكثر الأنظمة تفننا وإبداعا في انتهاك حقوق الإنسان على جميع المستويات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق