Translate

الجمعة، 30 مايو 2014

اطلاق سراح النقابي و المناضل الامازيغي سمير المرابط مع شهرين موقوفة التنفيد و غرامة مالية


حكمت المحكمة الإبتدائية يوم امس الخميس 29 ماي 2014، على المناضل النقابي و الأمازيغي سمير المرابط بشهرين موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم. كما تم قمع الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها أمام المحكمة الابتدائية بالحسيمة صباح نفس اليوم ،الا انه تم تحويلها إلى مقر النقابة الوطنية للتجار والمهنيين، ومباشرة بعد نهايتها احتضن مقر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالحسيمة اجتماع للجنة من اجل مناقشة الخطوات النضالية المقبلة للجمعية وكذا التنديد بالقمع الذي طال الوقفة الاحتجاجية امام المحكمة الابتدائية. بعد خروج النقابي و المناضل الامازيغي سمير المرابط من السجن عبر في كلمة له عن شكره لكل من أزاره من زملاءه في النقابة الوطنية للتجار والمهنيين وكذا زملاءه في الحركة الأمازيغة سواء على المستوى الوطني او على المستوى المغاربي و الدولي عامة دون أن ينسى هيئة الدفاع التي وقفت الى جانبه خلال تواجده بالسجن حتى خروجه, كما توجه بالشكر لكل الهيئات الحقوقية من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ومنتدى حقوق الإنسان بشمال المغرب،وكل من سانده من بعيد ومن قريب دون استثناء. اكد سمير المرابط في كلمته أن هذا الإعتقال الذي طاله يؤكد أن المخزن لا يزال مستمرا في سياسته الترهيب وتلفيق التهم المجانية لكل المناضلين المتشبثين بمبادئهم ومواقفهم المناهضة لسياسة هدا النظام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق